آخر خبر
رغم فوائد النعناع الصحية.. هذة أضراره على الرجال         ترقبوا.. زيادة في البنزين ورفع الدعم عن الوقود خلال ساعات         مرض خطير يجتاح لبنان بسبب «الوشم»         تفاصيل لقاء البابا تواضروس بوفد وزاري فلسطيني         خامس ثوران  خلال شهور.. بركان غرب آيسلندا يقذف حمما بارتفاع 50 مترا         “اقفل يا جعيدي”.. كيف تتخلص من رائحة القدمين الكريهة مع قدوم الصيف؟         كن حذرا.. “تعرق الليل” ينذرك بمرض قاتل         جرّب مهارتك في فحص الأضحية عند شرائها.. بماذا يخبرك “الكرش والعيون”؟         ” دخل في غيبوبة”.. تدهور الحالة الصحية لعامل الدليفري ضحية حادث نجل الفنان أحمد رزق         بتهمة السرقة.. براءة أرملة الفنان وائل نور من اتهام طليقته الفنانة أميرة العايدي وأبنائها         خطأ قاتل.. احذر هذا المشروب خلال فترة الامتحانات؟         تشافي هيرنانديز يصر على إجازة لمدة عام بعد إقالته من تدريب برشلونة وتلقيه عروض تدريبية جديدة         وزارة الداخلية.. خروج أول فوج من حجاج القرعة إلى الأراضي المقدسة         مصدر رفيع المستوى يكشف مفاجأة عن وضع الداخل الإسرائيلي في إطالة أمد الحرب         ترحيل أحمد الطنطاوي لـ”مركز إصلاح وتأهيل” بالعاشر من رمضان        
أخبار مصريةتحقيقات وحواراتدين وفتويسبورت

إسلام البحيري : الخطأ وارد و هناك تصيد لتكوين …. مش عاوزين غوغائية

إسلام البحيري : الخطأ وارد و هناك تصيد لتكوين .... مش عاوزين غوغائية
إسلام البحيري

كتب- هالة يوسف 

دشن عدد من نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي، هاشتاج يطالب بإغلاق مؤسسة “تكوين الفكر العربي”، كما تم تقديم دعوى قضائية تتهم عددًا من أعضاء مجلس الأمناء بالمؤسسة بنشر الإلحاد وإحداث فتنة وفوضى خلاقة.

فيما تم تداول عدد من مقاطع الفيديو التي تغير في المعلومات المذكورة في السنة النبوية متهمين مؤسسي المركز بالجعل و عدم البحث في المعلومات المقدمة.

ولم ينتظر مؤسسي “تكوين” كثير فقد خرج الباحث إسلام بحيري, أحد الأعضاء المؤسسين لمركز تكوين الفكر العربي، للرد علي بعض الإنتقادات, قائلا:” تكوين مؤسسة ثقافية تهدف إلى إرساء قيم التسامح بين الأديان والجماعات والمجتمع، وهدفها تحريك المياه الراكدة في المجتمع”.

و أوضح البحيري خلال لقائه مع الإعلامي عمرو أديب,قائلا: “نحن هنا لمساعدة المؤسسة الدينية في محاربتها للتطرف”.

كما شدد “البحيري” علي أن القائمين على المؤسسة قلقون من الأحكام المسبقة التي أصدرها البعض،نحن لا نصدم المجتمع أو نمس الثوابت ولا أي شيء، لكن الفكر عملية نقدية.. مش ممكن نجرم الفكر”، وأضاف أن مناقشة الفكر على مدار الـ10 سنوات الماضية، أدى إلى نوع كبير من الاستنارة وضغط على أصحاب الآراء الرجعية, فنحن نناقش الموروث بكل أدب وكياسة.

كما علق “البحيري” علي ما تداوله رواد مواقع التواصل الإجتماعي، لإحدي الباحثات و التي ذكرت ان السيدة خديجة قد دعت بناتها هند و هالة للإسلام رغم ان أبناء السيدة خديجة هم ذكور, قائلا:” هو خطأ وقعت به إحدى الباحثات ولكن كان هناك تصيد، نحن نريد إنتاج شيئًا جيدًا للمجتمع، فتكوين بناء خير لو تُرك وسُمع جيدا, مش عاوزين غوغائية”.

لافتا إلى أن الباحثة المتحدثة في الفيديو صغيرة وواعدة، قائلًا إن “من تصيد لها الخطأ لم يعلم أن السيدة خديجة تزوجت رجلين قبل النبي محمد “عليه الصلاة والسلام”، وأنجبت فتاة تُدعى هند، وولدين اسمهما هند وهالة”.

وأكمل: “الخطأ وارد والأخطاء الصغيرة لا تؤثر في كيان كبير أو باحثة واعدة، بالطبع عندنا لجنة علمية مكونة من 3 أفراد تراجع الفيديوهات، لكن في الآخر عملية المراجعة بشرية وتفتقد للكمال”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى