سلايدر

الشركات العسكرية الخاصة في أفريقيا.. خطر يهدد السيادة الوطنية بالقارة السمراء

عبد الغني دياب

في ظل أوضاع أمنية وسياسية مضطربة على المستوى الإفريقي، إذ تشهد القارة السمراء حروبا متواصلة ومعارك مسلحة في أكثر من جبهة داخلية، لاسيما في السودان الذي يشهد صراعا بين الجيش وقوات الدعم السريع، وفي الجنوب منها تصارع جنوب السودان نزاعا داخليا بين مكوناتها منذ سنوات، وكذلك إثيوبيا التي اندلعت فيها مواجهات قبل أشهر بين الحكومة المركزية وقوات غير نظامية في إقليم أمهرة.

الشركات العسكرية الخاصة فى أفريقيا
الشركات العسكرية الخاصة فى أفريقيا

وفي الجانب الآخر من القارة السمراء تشهد بلدان الغرب الإفريقي حالة من الفوران العسكري حيث شهدت كل من مالي والجابون وبوركينا فاسو والنيجر وغينيا انقلابات عسكرية متصاعدة وهو ما أثر على الاستقرار السياسي في المنطقة ككل، وفي ظل هذه الأوضاع بدأت كثير من الحكومات تعتمد على الشركات الأمنية والعسكرية الخاصة في هذه البلدان وغيرها من دول القارة.

الشركات العسكرية في أفريقيا

هناك العديد من الشركات العسكرية في أفريقيا، التي تعمل في مجال توفير المعدات العسكرية والخدمات الأمنية للحكومات والقوات المسلحة في القارة الأفريقية. يُشار إلى أن بعض هذه الشركات قد تكون محلية وأخرى تابعة لشركات دولية.

فيما يلي بعض الأمثلة على تلك الشركات:

دينيل للصناعات العسكرية (جنوب أفريقيا): تُعد دينيل واحدة من أكبر الشركات العسكرية في أفريقيا وتعمل في مجال تصنيع المركبات العسكرية والأسلحة والمعدات الأخرى.

أوردنانس فاكتوريز كونغو (جمهورية الكونغو الديمقراطية): تعمل هذه الشركة في مجال تصنيع الأسلحة والذخائر والمعدات العسكرية الأخرى.

شركة تاو (نيجيريا): تعتبر شركة تاو واحدة من أكبر الشركات العسكرية في نيجيريا، وهي تعمل في مجال تصنيع الأسلحة والمركبات العسكرية.

شركة ألغرا (الجزائر): تعمل شركة ألغرا في مجال تصنيع الأسلحة والمركبات العسكرية وتقديم الخدمات الأمنية في الجزائر.

الشركات الأمنية الخاصة في أفريقيا

وفي المقابل تنشط أيضا عشرات الشركات الأمنية الخاصة في أفريقيا والتي تقدم خدمات الأمن، والحماية للحكومات والشركات والأفراد.

الشرطة العسكرية الخاصة فى أفريقيا
الشركات العسكرية الخاصة فى أفريقيا

وفيما يلي بعض الشركات الأمنية الدولية البارزة في أفريقيا:

أكاديمي: تعتبر أكاديمي شركة أمنية خاصة رائدة عالميًا، وتقدم خدمات الأمن والتدريب والاستشارات في مجال الدفاع والأمن. تعمل في العديد من البلدان الأفريقية وتقدم خدماتها للحكومات والشركات والمؤسسات.

جروب 4 سيكيوريتي: تعد جروب 4 سيكيوريتي واحدة من أكبر الشركات الأمنية الخاصة في العالم، وتقدم خدمات الأمن والحماية في مجالات متنوعة مثل الأمن الشخصي والأمن السلكي والأمن السيبراني. تعمل هذه الشركة أيضًا في عدة دول أفريقية.

ديفنسكورب: تُعد ديفنسكورب شركة أمنية دولية متخصصة في تقديم حلول الأمن والدفاع. تقدم خدماتها للحكومات والشركات في أفريقيا وتشمل الخدمات الأمنية المتكاملة والتدريب والاستشارات.

أيريس رسكيو: تعمل أيريس رسكيو في مجال توفير حلول الأمن والاستخبارات والاستشارات في أفريقيا. تعمل الشركة مع الحكومات والشركات الخاصة في مجالات الأمن العام والأمن السيبراني ومكافحة الإرهاب.

أيه.أم.إس جلوبال: تقدم أيه.أم.إس جلوبال خدمات الأمن والحماية في أفريقيا، وتشمل الخدمات المتنوعة مثل الأمن الشخصي والحماية الفعّالة للشركات والمؤسسات.

حرب السودان تنعش عمل الشركات الأمنية

عقب الاندلاع الحرب السودانية نشطت أعمال الشركات الأمنية في السودان الذي يتواجد فيها العديد من الشركات التي تعمل في مجال الأمن والدفاع. وتعتبر بعض هذه الشركات من أكبر الشركات العسكرية في العالم، وتعمل في مجالات متعددة، من بينها:

1– شركة “Blackwater Worldwide: تعد هذه الشركة من أشهر الشركات الأمنية الخاصة في العالم، وتعمل في مجال الأمن والدفاع وتدريب القوات العسكرية. وقد تم استخدام خدمات هذه الشركة في السودان في الماضي.

2- شركة “DynCorp International“: تعمل هذه الشركة في مجال الأمن والدفاع وتوفر خدمات الصيانة والدعم اللوجستي للقوات المسلحة والحكومات. وتعمل هذه الشركة في السودان في مجالات مختلفة، من بينها تدريب الشرطة والجيش وتوفير الدعم اللوجستي.

3- شركة “G4S Secure Solutions: تعمل هذه الشركة في مجال الأمن والحماية والدفاع، وتقدم خدمات الحراسة والأمن للشركات والمؤسسات الحكومية والخاصة. وتعمل هذه الشركة في السودان في مجالات مختلفة، من بينها توفير الحماية للشركات النفطية والغازية.

4– شركة “Northrop Grumman: تعمل هذه الشركة في مجال الدفاع والأمن، وتقدم خدمات التصميم والتطوير والإنتاج العسكري. وتشترك هذه الشركة في عدة مشاريع عسكرية مع حكومات العالم، وتعمل في السودان في مجالات مختلفة، من بينها توفير الدعم اللوجستي والتدريب العسكري.

توضح هذه الشركات فقط بعض الشركات العسكرية الموجودة في السودان، ولا يمكن الجزم بأن هناك قائمة كاملة لجميع الشركات العسكرية الموجودة في البلاد. وتختلف آراء الناس حول وجود هذه الشركات في السودان والأثر الذي يمكن أن يتركه على الأمن والاستقرار في البلاد.

أثار عمل الشركات الأمنية والعسكرية في أفريقيا

توجد بعض التقارير التي تركز على تأثير الشركات العسكرية في أفريقيا على الأمن والاستقرار في البلاد. وتختلف هذه التقارير في النتائج التي توصلت إليها، حيث يعتبر بعضها إيجابياً وبعضها الآخر يعتبره سلبياً، حيث تقول منظمة هيومن رايتس ووتش،  في تقرير لها صدر في عام 2018 إلى أن استخدام الشركات العسكرية في السودان في العقود الماضية بما في ذلك استخدام الشركات الأمنية الخاصة المتعاقدة مع الحكومة السودانية لتنفيذ عمليات قمع وانتهاكات لحقوق الإنسان.

الشركات العسكرية الخاصة فى أفريقيا
الشركات العسكرية الخاصة فى أفريقيا

وفي الاتجاه نفسه يقول تقرير معهد بروكنجز الصادر في عام 2019 إن الشركات العسكرية قد تلعب دوراً إيجابياً في تقديم الدعم اللوجستي والتدريب للقوات الأمنية والعسكرية في السودان، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى تعزيز الأمن والاستقرار في البلاد، إلا أن مجموعة العمل الدولية، تشيرا إلى أن الشركات العسكرية قد تقدم خدمات قيمة للحكومة السودانية في توفير الدعم اللوجستي والتدريب والتكنولوجيا، وهو ما يمكن أن يساهم في تعزيز الأمن والاستقرار في البلاد.

وتشير هذه التقارير إلى أن عمل هذه الشركات كان الكثير من الآثار الاقتصادية المترتبة على عمل هذه الأنشطة الشركات العسكرية في أفريقيا، وقد تختلف تلك الآثار حسب طبيعة الأنشطة التي تقوم بها تلك الشركات.

ومن بين هذه المصادر:

1- النفط والغاز: تعتبر صناعة النفط والغاز من أهم المصادر الاقتصادية في السودان، وتوجد بعض الشركات العسكرية التي تقدم خدمات للشركات النفطية والغازية في السودان، مثل الحماية والأمن والدعم اللوجستي. وتؤثر هذه الشركات على الاقتصاد السوداني بشكل مباشر من خلال توفير فرص العمل وزيادة الإيرادات الحكومية.

2- التدريب العسكري: تقدم بعض الشركات العسكرية في السودان خدمات التدريب والتدريب العسكري للجيش والشرطة والقوات الأمنية الأخرى في البلاد. ويمكن أن يؤدي ذلك إلى تحسين قدرات القوات الأمنية وتعزيز الاستقرار في البلاد.

3- الدعم اللوجستي: تقدم بعض الشركات العسكرية الدعم اللوجستي للقوات العسكرية والأمنية في السودان، مثل توفير المعدات والمستلزمات العسكرية والصيانة والإصلاح. ويمكن أن يؤدي ذلك إلى تعزيز قدرات القوات العسكرية وتحسين الأمن والاستقرار في البلاد.

يتفاوت تأثير هذه الشركات على الاقتصاد السوداني، ومن الممكن أن يكون لها تأثير إيجابي في بعض الحالات وتأثير سلبي في الحالات الأخرى، ويعتمد ذلك على طبيعة الأنشطة التي تقوم بها تلك الشركات وكيفية تنظيم وإدارة تلك الأنشطة من قبل الحكومة السودانية.

سلبيات عمل الشركات الأمنية في أفريقيا

من بين أبرز السلبيات التي تتسبب فيها الشركات الأمنية والعسكرية الدولية ما رصدته دراسة لصندوق الأمم المتحدة للسكان، إذ تقول إن الشركات العسكرية قد تؤدي إلى تلوث المياه والتربة والهواء نتيجة لاستخدام الأسلحة والمواد الكيميائية وتدمير البنية التحتية والخدمات العامة.

وفي المقابل تقول هيومن رايتس ووتش إن عمل  الشركات العسكرية في السودان قد يؤدي إلى تلوث البيئة وتدمير الموارد الطبيعية، كما أن معهد السودان للأبحاث الاقتصادية والاجتماعية حذر في عام 2020 من أن الصراع المسلح ونشاط الشركات العسكرية قد يؤدي إلى تلوث المياه والتربة وتدمير الغابات والمناطق الطبيعية.

الشرطة العسكرية الخاصة فى أفريقيا
الشركات العسكرية الخاصة فى أفريقيا

يتضمن تأثير الشركات العسكرية على البيئة في أفريقيا مجموعة متنوعة من المشكلات البيئية، ويعتمد ذلك على نوع النشاط الذي تقوم به تلك الشركات. ومن المهم العمل على مراقبة وتقييم تأثير تلك الشركات على البيئة واتخاذ التدابير اللازمة لتقليل الأضرار البيئية المحتملة.

تشير بعض الأدلة إلى أن أنشطة الشركات العسكرية في السودان يمكن أن تؤثر سلبًا على البيئة والموارد الطبيعية في البلاد. ومن بين الآثار البيئية المحتملة لأنشطة الشركات العسكرية في أفريقيا:

1- تلوث المياه: قد تستخدم الشركات العسكرية مواد كيميائية وأسلحة تحتوي على مواد سامة، وقد يؤدي ذلك إلى تلوث المياه الجوفية والسطحية في المناطق المحيطة بالمواقع التي تستخدم فيها تلك المواد.

2- تدمير الحياة البرية: قد يؤدي نشاط الشركات العسكرية إلى تدمير الغابات والمناطق البرية نتيجة لاستخدام الأسلحة والمركبات العسكرية وتدمير البنية التحتية والمرافق العامة.

3- انعدام التنوع البيولوجي: قد يؤدي تدمير الحياة البرية والموارد الطبيعية إلى انعدام التنوع البيولوجي في المناطق المتضررة، ويمكن أن يؤثر ذلك على البيئة والمجتمعات المعتمدة على تلك الموارد.

4- تلوث الهواء: قد تؤدي أنشطة الشركات العسكرية إلى تلوث الهواء نتيجة لاستخدام الأسلحة والمركبات العسكرية، ويمكن أن يؤثر ذلك على صحة السكان في المناطق المتضررة.

الشركات العسكرية الخاصة فى أفريقيا
الشركات العسكرية الخاصة فى أفريقيا

ويمكن أن تتفاوت تلك الآثار حسب نوع النشاط الذي تقوم به الشركات العسكرية ومدى تنظيم ومراقبة تلك الأنشطة من قبل الحكومة السودانية.

ويعتبر العمل على حماية البيئة والموارد الطبيعية في السودان من أهم التحديات التي تواجه الحكومة والمجتمع المدني في البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى