آخر خبر
الأرصاد تحذر من ارتفاع درجات الحرارة وروشتة لتجنب الموجة الحارة         سعر الدلار أمام الجينه اليوم الإثنين في البنوك         أسعار الذهب اليوم الإثنين في محلات الصاغة بعد الارتفاع الأخير         وفاة الرئيس الإيراني ووزير الخارجية والمرافقين في حادث تحطم المروحية «فيديو»         بالصور والفيديو.. موقع سقوط مروحية الرئيس الإيراني         ماذا قال صلاح عبدالله وعمرو أديب و «جوميز» بعد تتويج الزمالك بكأس الكونفدرالية؟         الوضع ليس جيدًا .. الهلال الأحمر الإيراني يعلن عن عثور مروحية الرئيس         ” المثلوثي ” أفضل لاعب في نهائي الكونفدرالية و إصابة “حمدي” ستحدد فيما بعد         تعرف على آخر تطورات حادث طائرة الرئيس الإيراني         موعد طرح شقق الإسكان والتعمير بالشروط الخطوات         ارتفاع جماعي لمؤشرات البورصة في بداية تعاملات الأسبوع         مي عمر بفستان من أحدث الأزياء الراقية «صور»         كيف تجيبي عن أسئلة طفلك الجنسية         اليوم في ختامي نوادي المسرح.. «سوء تفاهم» و«هاللو فوبيا» بقصر ثقافة روض الفرج         يائير لابيد: يدعو جانتس إلى الاستقالة من كابينيت        
حوادث

قاتل ضحية الدارك ويب يفصح عن أسعار تجارة الأعضاء الرئة ب٣ مليون

المصرية تنفرد بحوار مع الطفل المستهدف لتجارة أعضاء الدارك ويب
المصرية تنفرد بحوار مع الطفل المستهدف لتجارة أعضاء الدارك ويب

هاله يوسف

قاتل في صورة طفل، بدئت القصة حينما قام الطفل “علي الدين”، بفتح جهاز الكمبيوتر الخاص به من داخل منزله بدولة الكويت، لكي يتصيد ضحيته الجديدة، ليتعرف على “طارق” المتهم بإستدراج الطفل “أحمد محمد” و البالغ من العمر عام 15عام، و نزع أعضائه من جسده بهدف تصوير فيديو لمواقع الدارك ويب.

تعرف كل من علي و طارق عن طريق موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك” وأستتضاع الطفل علي إقناع طارق بالمشاركة في الجريمة، ففي تلك الفترة كان طارق يمر بأزمة مالية طاحنه بعدما أنفق كل المال الذي حصل عليه بعدما باع كليته بمبلغ مالي كبير، تم التفكير في كيفية تنفيذ الجريمة و هي أن يقوم طارق بخطف طفل في سن المراهقة و قتلة و تصويره بشكل محدد مقابل مبلغ مالي يقترب من ال5 مليون جنية .

وقبل البدء في الحكاية سوف نتعرف علي الشخصيات الرئيسية في الجريمة .
فالمتهم الأول هو علي الدين م.ع”.
وهو طفل مصري يبلغ من العمر 16عام، ويقيم مع أسرته في الكويت، ويدرس في المدرسة الباكستانية بمحافظة حولي الكويتية “.
علي طفل متفتح على عالم الإنترنت بشكل واسع و يتواصل عبر موقع الدارك ويب، العالم السفلي للانترنت حول العالم، حيث يقوم من خلاله معظم الجرائم في العالم.
ولكن بعد الجريمة التي هزت ربوع مصر و العالم العربي، والتي حرض عليها الطفل “علي” و إعتراف المتهم التاني في القضية “طارق”، وصلت نشرة حمراء إلي الإنتربول الدولي وعليها قد تم إلقاء القبض على المتهم الأول من قبل الشرطة الكويتية بالتنسيق مع السفارة المصرية، وعليها تم ترحيل الطفل علي و برفقتة والده

المتهم الثاني “طارق.أ.ع”
هو طارق أ.ع و البالغ من العمر 30عام، وكان قد اتهامه فى قضيتي سرقة حملتا أرقام 3726 لسنه 2023، جنح قسم الموسكي، و2721 لسنة 2018، جنح قسم شرطة الساحل.
إعترافات المتهم الأول “علي”
إعترف أنه من قام بالتحريض على إرتكاب الجريمة، قاصدًا من ذلك الاحتفاظ بالمقاطع المرئية لواقعة قتل الطفل المجني عليه والتمثيل بجثمانه، حتى تسنح له فرصة بيعها ونشرها عبر المواقع الإلكترونية التي تبثها مقابل مبالغ مالية طائلة، كما أنه أقر بأن سبق وأن قام بهذا الفعل في مراتٍ سابقة، وجارٍ التحقق من صحة ذلك عن طريق فحص الأجهزة الإلكترونية الخاصة بالمتهم ووالده الذي ضبط معه وأنكر صلته بتلك الوقائع,.

إعترافات المتهمين “طارق” في النيابة
وبضبط واستجواب المتهم الثاني أقر بارتكابه الجريمة بطلب من مصري مقيم بدولة الكويت، كان قد تعرف إليه عبر أحد مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بتجارة الأعضاء البشرية، وطلب منه اختيار أحد الأطفال لسرقة أعضائه البشرية مقابل مبلغ خمسة ملايين جنيه.
قال المتهم، إنه عقب إختيار الطفل الضحية “أحمد محمد” وعرضه عليه من خلال موقع التواصل الإجتماعي، طلب منه “علي” المتهم الأول إزهاق روحه تمهيدًا لسرقة أعضائه البشرية، على أن يتم نقل عملية انتزاع الأعضاء عن طريق تقنية “الفيديو كول”، وأخبره بأنه سيتم إبلاغه بالخطوات التالية عقب قيامه بذلك، إلا أنه بعد أن قام بتنفيذ ما طلب منه، كلفه بتكرار الأمر مع طفل آخر ليحصل على المبلغ المتفق عليه، إلا أنه تم ضبطه قبل قيامه بذلك
وأفاد المتهم الأول بأنه “نفذ جريمته باستدراج أحمد من محيط منزله إلى الشقة محل الجريمة، بعدما تحصل على منوم من ديليفري في صيدلية، ووضعه للمجني عليه في مشروب وبدأ بالاتصال بالمتهم الثاني علي الدين، الذي بدأ في شرح كيفية ارتكابه الواقعة ونزع الأمعاء والأعضاء البشرية بالسكين وغيرها، وحدد له تسعيرة كل عضو بملايين الجنيهات، فعلى سبيل المثال قال له إن الأمعاء ثمنها 2.5 مليون جنيه، والرئة بـ3 ملايين جنيه.
كما شرح المتهم “طارق” أنه “عقب فتح بطن وصدر المجني عليه وكسر أضلاعه بـ”شاكوش” واستخراجه للخصيتين ونزع القلب والعينين من الجفن، فوجئ بالمتهم علي الدين، يطلب منه قتل طفل آخر يكون عمره 8 سنوات، ولم يستطع تنفيذ الأمر، إذ كان الأهالي يخبرونه بأن أصابع الاتهام تشير إليه بأنه اختطف الطفل أحمد”، وألقي القبض عليه عقب العثور على جثمان الصغير بالشقة المستأجرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى