آخر خبر
بالفيديو | «محصلش».. خبيرة الفلك ليلي عبد اللطيف تُبرأ نفسها من توقع نتيجة الأهلى والترجي          بسبب القروض.. قاتل عروس المنيا فى قبضة رجال الأمن ببنى مزار …تنفرد المصرية نيوز         تعرف على أهم 5 أخبار لهذا المساء في «المصرية نيوز»          «صلاح الدين الأيوبي» الحلقة 25 والقنوات الناقلة         بالفيديو| ليلى عبد اللطيف تتصدر التريند بعد حادثة الرئيس الإيراني.. اعرف السبب         “باعهم أبوهم بسبب المخدرات”.. المصرية تُعيد أبناء عايدة لحضنها بعد البحث في 5 محافظات         ولي العهد السعودي يكشف عن الحالة الصحية للملك سلمان بن عبد العزيز         خلال أيام.. صرف مرتبات شهر مايو 2024 بالزيادة الأخيرة         أهم 5 أخبار صباحية اليوم.. وفاة الرئيس الإيراني وموجة حر تضرب البلاد وقضية أحمد عز وزينه وسعر الدولار         وزارة الصحة تحذر المصريين من الإصابة بضربات الشمس         عاجل.. نقل جثامين رئيسي وعبد اللهيان والوفد المرافق لهما من موقع تحطم الطائرة «فيديو»         الأرصاد تحذر من ارتفاع درجات الحرارة وروشتة لتجنب الموجة الحارة         سعر الدولار أمام الجينه اليوم الإثنين في البنوك         أسعار الذهب اليوم الإثنين في محلات الصاغة بعد الارتفاع الأخير         وفاة الرئيس الإيراني ووزير الخارجية والمرافقين في حادث تحطم المروحية «فيديو»        
سبورت

«تاريخ أزمات لا ينضب» شيكابالا.. بطل أفيش فوضى الزمالك في الألفية الثالثة

«اتهامات بالتمرد والتحريض والخروج عن الصف»

 

أحمد صلاح ومحمود أشرف

مع كل أزمة وحدث داخل أروقة نادي الزمالك، يتصدر اسم محمود عبد الرازق “شيكابالا” المشهد كبطل أول للأفيش ولكن في صورة البطل الشرير محور المشكلات ومثير الأزمات.. على الرغم من الشعبية الجارفة التي يتمتع بها بين جماهير القلعة البيضاء على مر عقدين من الزمان؛ لما يملكه من موهبة فاتنة ومهارات استثنائية في عالم المستديرة.

ما بين فعل ورد فعل، وما بين جاني ومجني عليه، وما بين متهم وضحية.. مواقف لا حصر لها ارتبطت وارتبط بها شيكابالا المدافع في بعضها والمهاجم في بعضها الآخر في مسيرة ناشئ وصاعد ولاعب ونجم وقائد نادي الزمالك منذ مطلع الألفية الجديدة وحتى اقتراب اكتمال ربعها الزمني الأول.

اتهام أخير ليس بالأول

أصابع الاتهام وجهها مؤخرا مرتضى منصور، رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك الصادر بحقه قرار عزل من جانب وزارة الشباب والرياضة، صوب قائد الفريق الأول، شيكابالا، متهما إياه بإثارة الفتنة داخل صفوف الفريق، وتحريض اللاعبين على التمرد الجماعي وعدم خوض التدريبات والمشاركة في المباريات حتى تنفيذ الإدارة وعودها وسداد كافة المستحقات المالية المتأخرة.

شيكابالا ومرتضى منصور
شيكابالا ومرتضى منصور

وهو ما رفضه جميع اللاعبين وعلى رآسهم المحترفين حمزة المثلوثي ومواطنه سيف الدين الجزيري، وذلك بحسب تصريحات رئيس الزمالك المعزول.

الساحل VS ألمانيا

الاتهام ذاته ليس الأول من منصور لشيكابالا، ففصوله ممتدة على مدار سنوات مضت، وتعد واقعة معسكر الفريق في ألمانيا في 2018 هي الأبرز والأكثر إثارة وتراشق والأشد إتهاما بين الثنائي.

مرتضى منصور وصف شيكابالا آنذاك بالمتمرد الكاذب، واتهمه بخداع وتضليل جمهور الزمالك، وقرر تحويله لتحقيق طارئ؛ من أجل التبين العاجل من أسباب تغيبه عن معسكر الفريق الأول استعدادا للموسم الكروي الجديد، مع الإشارة إلى تواجد اللاعب في نفس فترة المعسكر في الساحل الشمالي من أجل الاستجمام وقضاء فترة اجازة غير متفق عليه وبالمخالفة للوائح النادي وخريطة ارتباطات الفريق.

شيكابالا
شيكابالا

ولم يكتف رئيس الزمالك وقتها بتلك التصريحات وهذه الأوصاف بل هدد اللاعب باللجوء للاتحاد الدولي “فيفا”، وتقديم ملف كامل يشمل جميع مخالفات اللاعب- على حد وصفه- بداية من رحلة احترافه في باوك اليوناني ثم في الإمارات عبر بوابة فريق الوصل ثم في سبورتينج لشبونة وحتى امتناعه عن خوض معسكر الفريق في ألمانيا.

محمد حلمي مر من هنا

على الرغم من كونه ليس الاتهام الأول أو الثاني من قلب الزمالك قيادات ومسؤولين ومدربين وإعلاميين لشيكابالا بالتمرد وشق الصف وعدم لم الشمل بين اللاعبين لكن تبدو واقعة مباراة القمة بالدوري في 2016 هي الأقرب للربط بما صرح به مرتضى منصور في الماضي والحاضر.

محمد حلمى وشيكابالا
محمد حلمى وشيكابالا

محمد حلمي المدير الفني للزمالك في هذه المباراة، فجر مفاجأة كبرى من العيار الثقيل، حيث كشف في تصريحات تليفزيونية عن رفض شيكابالا خوض المباراة عقب تعرض النيجيري ستانلي للإصابة أثناء فترة الإحماء، ليرفض قائد الزمالك المشاركة، ودخل في مشادة ساخنة مع المدير الفني للفريق، ليقرر الأخير الدفع بمحمد إبراهيم إنقاذا للموقف.

واقعة المؤتمر الصحفي التاريخية.. والسر في الساحل!

وتعد الواقعة الأغرب على الإطلاق والأكثر دهشة وغير المبررة تماما، هي واقعة المؤتمر الصحفي في 2015، والذي نظمه الزمالك ومجلس إدارته لتقديم شيكابالا من جديد، وإعلان عودته لصفوف الفريق عقب فترة إحتراف قصيرة غير ناجحة بسبورتينج لشبونة البرتغالي.

اللاعب حينها بذل كل المحاولات مع مسؤولي الزمالك من أجل العودة وقطع رحلة إحترافه التي كان مصرا على إتمامها قبل أن يعاود الإصرار ولكن هذه المرة على قطعها والعودة لدياره بميت عقبة، وهو ما وافق عليه الزمالك وقرر التفاوض مع لشبونة لاستعادته ومن ثم إعارته لمدة موسم واحد للإسماعيلي من أجل استعادة لياقته ومردوده الفني.

شيكابالا
شيكابالا

ومع إنطلاق المؤتمر الصحفي لإعلان الصفقة لم يحضر اللاعب! ولم يتواجد بالمؤتمر، وأغلق هواتفه، وفشل الجميع في العثور عليه، وما تبين حينها من جانب العديد من المصادر والتقارير والتصريحات أن اللاعب كان في سهرة خاصة للصباح الباكر بالساحل الشمالي ليلة المؤتمر الصحفي، وهو ما أدى لتغيبه عن مؤتمر تقديمه، الأمر الذي أشعل الغضب الشديد داخل النادي ومسؤوليه.

 

تاريخ من الباب الخلفي لا ينضب

وقائع شيكابالا مع الزمالك بيته الذي ترعرع بين جنباته ويحمل شارة قيادته لا حصر لها وقديمها معاد، فأرشيف اللاعب المتجدد مدجج بسجل حافل مهول من الأزمات واتهامات التمارض والتمرد والسهر وعدم الانضباط والتحلي بالمسؤولية التي تتناسب مع عظيم موهبته وأهميته الفنية الكبرى داخل الفريق.

شيكابالا
شيكابالا

ليبقى السؤال:

هل تكتب نهاية رحلة شيكابالا مع الزمالك بعد الواقعة الأخيرة بقرار عدم تجديد تعاقده ورحيله عن الفريق أم لحكاية شيكا الزملكاوية المثيرة فصول آخرى؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى