آخر خبر
وفاة الرئيس الإيراني ووزير الخارجية والمرافقين في حادث تحطم المروحية «فيديو»         بالصور والفيديو.. موقع سقوط مروحية الرئيس الإيراني         ماذا قال صلاح عبدالله وعمرو أديب و «جوميز» بعد تتويج الزمالك بكأس الكونفدرالية؟         الوضع ليس جيدًا .. الهلال الأحمر الإيراني يعلن عن عثور مروحية الرئيس         ” المثلوثي ” أفضل لاعب في نهائي الكونفدرالية و إصابة “حمدي” ستحدد فيما بعد         تعرف على آخر تطورات حادث طائرة الرئيس الإيراني         موعد طرح شقق الإسكان والتعمير بالشروط الخطوات         ارتفاع جماعي لمؤشرات البورصة في بداية تعاملات الأسبوع         مي عمر بفستان من أحدث الأزياء الراقية «صور»         كيف تجيبي عن أسئلة طفلك الجنسية         اليوم في ختامي نوادي المسرح.. «سوء تفاهم» و«هاللو فوبيا» بقصر ثقافة روض الفرج         يائير لابيد: يدعو جانتس إلى الاستقالة من كابينيت         غدا .. افتتاح معرض زهور الربيع بالمتحف الزراعي         رئيس الوزراء يشارك في النسخة الحادية عشرة من قمة «رايز أب» بالمتحف المصري الكبير         قوات الدعم السريع في السودان تستعد لفتح مسارات أمنة لسكان الفاشر        
عربي ودولى

تبون يحذّر من «التعدي على حدود الجزائر»

تبون يحذّر من «التعدي على حدود الجزائر»
تبون يحذّر من «التعدي على حدود الجزائر»

وكالات
قال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون إن بلاده «لن تكون تابعةً لأي من القوى الدولية»، مشدداً على أنها «سيدة قرارها، وهي حرة وأبناؤها أحرار، وعضو كامل في حركة عدم الانحياز».

وكان تبون يتحدث لكبار قادة الجيش بوزارة الدفاع، في خطاب بثه التلفزيون العمومي ليل الجمعة، بمناسبة مرور 79 سنة على «مجازر الثامن من مايو (أيار) 1945، التي ارتكبتها فرنسا بشرق الجزائر خلال مرحلة الاستعمار».

وأشاد الرئيس بـ«علاقات الجزائر الطيبة مع محيطها الإقليمي والدولي، والاحترام الكبير الذي تحظى به حتى من طرف خصومها»، مشيراً إلى أن بلاده «تسعى لتحقيق السلم في العالم»، ومؤكداً من جهة ثانية «دعمها كافة الشعوب التي تناضل من أجل حريتها، وهي ترفض انتشار الخيار العسكري في العالم».

وحذر تبون من «اللعبة الجيوسياسية الخطيرة التي بدأت تظهر بوادرها من أجل إعادة رسم خريطة جديدة للشرق الأوسط ولأفريقيا»، عاداً أنها «لعبة لا نقبل بها». وتابع بنبرة فيها تحذير ووعيد: «من تعدى على حدود الجزائر فقد ظلم نفسه». ولم يوضح من يقصد تحديداً.

على الصعيد الداخلي، قال تبون إن حكومته «تعمل على تطوير البلاد على أسس صحيحة، وقد تم تجاوز أهم العوائق التي كانت تعرقل مسار التنمية في السابق»، في إشارة، ضمناً، إلى أخطاء في التسيير منسوبة لفترة حكم الرئيس الراحل عبد العزيز بوتفليقة (1999 – 2019).

ووفق تبون، فقد حققت البلاد منذ توليه السلطة نهاية 2019 «خطوات هامة، ونتائج إيجابية في الاقتصاد، الذي أصبح ثالثاً في ترتيب اقتصادات أفريقيا، بعد جنوب أفريقيا ومصر»، مشيراً إلى أنه حريص على «الارتقاء بها إلى مراتب أعلى مستقبلاً للوصول إلى بر الأمان».

وتسود في البلاد حالة ترقب بخصوص ترشح تبون لولاية ثانية بمناسبة انتخابات الرئاسة المقررة في السابع من سبتمبر (أيلول) المقبل. وكان أوحى في خطابات سابقة أنه يرغب بالاستمرار، فيما كانت قيادة الجيش أشادت بحصيلة ولايته الأولى في مقال بـ«مجلة الجيش»، لسان حال وزارة الدفاع.

وحسب الرئيس، فإن سنة 2027 «ستكون حاسمة بالنسبة للاقتصاد الوطني، بحيث ستتجسد على أرض الواقع كافة الإصلاحات الاقتصادية التي أطلقناها، وهو ما من شأنه أن يجعل من الجزائر دولة يحسب لها ألف حساب».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى