آخر خبر
يائير لابيد: يدعو جانتس إلى الاستقالة من كابينيت         غدا .. افتتاح معرض زهور الربيع بالمتحف الزراعي         رئيس الوزراء يشارك في النسخة الحادية عشرة من قمة «رايز أب» بالمتحف المصري الكبير         قوات الدعم السريع في السودان تستعد لفتح مسارات أمنة لسكان الفاشر         الجهاز المركزي: 24.5% نسبة انخفاض فى عدد الوفيات في حوادث الطرق عام 2023         مقتل 15 جنديا من جيش الاحتلال شرق مدينة رفح جنوب غزة         سعر الدولار أمام الجنيه اليوم السبت في البنوك         فيلم السرب لـ أحمد السقا يغرد في صدارة شباك التذاكر.. اعرف التفاصيل         عاجل.. تداول أسئلة امتحان الشهادة الإعدادية فى عدة محافظات          مسرح الشرقية يقدم  «سجن اختياري» و«ملحمة السراب» ضمن موسم قصور الثقافة          حصاد وزارة التضامن الاجتماعي في اسبوع «إنفوجراف وفيديو»         وزير الخارجية يجري اتصالاً مع كبيرة منسقي الأمم المتحدة للشئون الإنسانية في غزة          حقيقة طرح شقق وزارة الأوقاف بمقدم 16 ألف جنيه         وزير الدفاع البريطاني: جميع فرقاطاتنا البحرية ستكون مزودة بقدرات على شن هجوم بري         وزارة السياحة والآثار: قرب إنهاء جميع إجراءات برامج الحج البري لهذا العام        
سلايدر

حزب مصر العربى الاشتراكى: نرفض تدخل البرلمان الأوروبي

ابعدوا عن مصر وأمامكم بلاد كثيرة دمرتوها

حزب مصر العربى الاشتراكى: نرفض تدخل البرلمان الأوروبي

احلام عبد الرحمن

أصدر حزب مصر العربي الإشتراكي برئاسة اللواء عبد العظيم زاهر والأمين العام رامى السيد وكل القيادات العليا للحزب بيانا
يرفض رفضا قاطعا وصريحا أى تدخل من البرلمان الأوروبى وقراره الصادر بالتدخل فى شئوننا الداخلية والخارجية ،
وما يخص دولتنا والشعب المصرى وهذا لا يعنيهم ،
وبمعنى أكثر وضوحا نرفض تدخل أمريكا وإسرائيل ،
ونحن نعلم جيدا ما يحيكه هذه الفترة أعداء مصر من نشر الفوضى ،
والتلاعب بالأسعار الذى ازداد منذ بدء التجهيز للانتخابات الرئاسية،
ونرى جيدا اللجان الإلكترونية وما ينشر على السوشيال ميديا ،
ونحن نعلم أن هذه فرصة جيدة لأعداء مصر لتكملة مخططهم الشيطانى لتقسيم مصر، وتدميرها ودخولها فى نفق مظلم لن تستطع مصر وشعبها الخروج منه ،
ومهما كان اختلاف الرأى بين المصريين وحكومتهم وما يحدث من ارتفاع الأسعار وزيادة التضخم ،
فنحن لن نسمح لأى دولة ولأى جهة ابدا بالتدخل فيما لا يعنيهم ،
وأريد باسم حزب مصر العربى الاشتراكى الرد على هذا التصريح الذى يثير الاشمئزاز ولا يخلوا من البجاحة ،
كفوا عن الهراء واتركوا مصر وشعبها ،
فمن أنتم أعداء الله ! لتدخلوا فى بلد تجلى عليها الله عز وجل بصوته على الأرض المباركة سيناء الحبيبة ،
وعلى بلد وطأت معظم أقدام الأنبياء عليها وبلد صدرت الإسلام إلى العالم،
وبلد دعت لها السيدة زينب رضى الله عنها
وبلد أهلها فى رباط إلى يوم القيامة وبلد ذكرت فى القرآن الكريم { ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين }
ونقول لكم الآن ابعدوا عن مصر ، وأمامكم بلاد كثيرة دمرتوها انظروا إليها وإلى ما وصلت إليه،
أم إنكم لا ترون إلا مصر ، فأمامكم أزمة الغزو الروسى ركزوا عليها واتركوا مصر فليس لكم فيها شئ،
وأين البرلمان الأوروبي ومنظمة حقوق الإنسان مما يحدث في فلسطين وسوريا والعراق وليبيا والسودان ؟!
ركزوا مع هذه البلاد التى دمرها الكيان المظلم لأن الذى يثير الاستفزاز هو ما صرح به البرلمان الأوروبى من غضبه من التضخم وارتفاع الأسعار فى مصر،
هل أنتم غاضبون على ما يحدث للشعب المصرى وتريدون مصلحته ؟!
هذا مضحك وسخيف، وياليت أن تشغلوا فراغكم على البلاد التى دمرت وعلى الأطفال المشردة فى المخيمات ،
وغيره من الخراب والتدمير الذى لاحق البلاد العربية على يد الكيان المظلم ، الذى يريد الآن أن ينال من مصر وشعبها،
حزب مصر العربى الاشتراكى يعلن رفضه واستفزازه من هذا التصريح ويعلن دعمه لما فيه مصلحة الشعب المصرى ،
وبحل أى مشكلة تواجه البلاد والشعب بدون أى تدخل ،
ونرفض أى تعدى بالألفاظ على الرئيس عبد الفتاح السيسي ، ونرفض أى تدخل بين الرئيس وشعبه ،
فنحن نستطيع أن نحل مشاكلنا وأزماتنا فيما بيننا ،
ولا ينقصنا الشيطان وأعوانه ليتدخلوا فى شئون بلادنا ،
فهم سبب الدمار والنكبة على كل البلاد العربية والشعوب الإسلامية،
فمصر سيدة نفسها ولا ترضخ لهذه المسرحية الهزلية وهذا التدخل السافر لدولة بحجم مصر،
فالشعب المصرى واعى جيدا لما يحدث لهذه اللعبة ، وهذه البلبلة التى تحدث لا تحركه،
وعلى الشيطان وأعوانه أن يلملموا كلابهم الضالة التى تتحدث عن لسانهم ، وأيضا كلابهم التى تخرب فى مصر، ومع اعتذارى للكلاب فالخيانة لا تأتى منهم
لأن الشعب المصرى فى رباط وواعى جيدا لما يحدث ، فهو يدعم وطنه و مع أمن بلاده قلبا وقالبا،
ومع الحلول التى تعتمد على المشورة وحل الأزمات بطريقة التعاون وإبداء الرأى فيما بينهم،
وليس الشعب المصرى الذى يسمح بالتدخل المغرض الدنئ فى شؤونه مهما حدث

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى