اقتصاد و بورصة

غرفتا الجيزة التجارية وساو باولو البرازيلية توقعان برتوكول تعاون لتنمية العلاقات التجارية

توقيع برتوكول
توقيع برتوكول

علي عزوز 

بدأت اليوم الأحد أعمال البعثة التجارية البرازيلية متعددة القطاعات ، تحت رعاية وزارة التنمية والصناعة والتجارة والخدمات البرازيلية (MDIC) و المجلس البرازيلى للشركات التجارية للإستيراد و التصدير (CECIEx) و أبيكس (Apex) برازيل و مشروع الموردين البرازيليين و غرفة التجارة فى ساو باولو و الغرفة العربية التجارية البرازيلية.

فرص التجارة والاستثمار

وتستمر حتى 26 يونيو الجاري بهدف استكشاف فرص التجارة والاستثمار المتاحة في هذين السوقين الواعدين إلى جانب تعزيز التعاون بين مجتمع الأعمال المصري ومجتمعات الأعمال البرازيلية ، خصوصا بعد انضمام كلا من مصر والبرازيل لتجمع البريكس منذ مطلع العام الحالى ٢٠٢٤.

ووقعت غرفة الجيزة التجارية برتوكول تعاون مع غرفة ساو باولو البرازيلية لتنمية العلاقات التجارية والاستثمارية المتبادلة بين البلدين.

أوضح المهندس / أسامة الشاهد ، رئيس الغرفة التجارية للجيزة أن الاقتصاد المصري يمر حاليا بمرحلة من أهم مراحله التنموية في ظل المتغيرات الحديثة على المستويين المحلي والعالمي وما تشهده المنطقة حاليا من تطورات ومتغيرات سريعة ومتغيرة، الأمر الذي يحتاج إلى تضافر كافة الجهود والتعاون المشترك من اجل المساهمة في تحقيق انتفاضة اقتصادية وتجارية ، جاء ذلك خلال كلمته بافتتاح فعاليات البعثة التجارية البرازيلية الى شمال افريقيا بحضور سفير جمهورية البرازيل فى جمهورية مصر العربية الامين العام للغرفة التجارية بسان باولو.

 

واستعرض رئيس الغرفة التجارية للجيزة الخطوات التي اتخذتها الحكومة المصرية لتحسين بيئة الاستثمار في مصر، تشريعيا وإجرائيا وتنفيذيا، وكذا حزم الحوافز المختلفة التي قامت بها الدولة لجذب الاستثمار ومن أبرزها نظام الرخصة الذهبية التي تسمح بمنح تراخيص اقامة المشروعات الاستراتيجية في أسابيع قليلة، وكذلك قانون الجمارك الجديد رقم 207 لسنة 2020 والذى أدى الى طفرة كبيرة في تسهيل اجراءات الافراج الجمركي وغيرها من القوانين التجارية والاقتصادية.

وأكد الشاهد أن مصر تعتبر نافذه الي قارة افريقيا، والدول العربية والاوربية، لافتاً الي المزايا النسبية التنافسية التى يتمتع بها السوق المصرى ، ومن أهمها الاتفاقيات التجارية الثنائية ومتعددة الأطراف مع مختلف دول العالم ومنها اتفاقيات التجارة الحره مع كافة الاسواق والتكتلات الاقتصادية مثل منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى، منطقة التجارة الحرة القارية لأفريقيا، الكوميسا، الشراكة المصرية الأوربية، الافتا، الميركسور، اتفاقية اغادير، وغيرها، بالاضافة الى الميزة التفضيلية لاعفاء المنتجات بين الدول الافريقية من التعريفىة الجمركية لافتاً أن الحكومة المصرية تتحمل بنسبة 80% من قيمة مصروفات الشحن للدول الافريقية و كذا تعتبر السوق الافريقية سوق واعدة حيث تستورد بقيمة تصل الى 500 مليار دولار سنويا.

أشار المهندس/ أسامة الشاهد أن حجم التبادل التجاري بين البلدين لا يعكس عمق العلاقات بينهما، حيث بلغ حجم التبادل التجاري بين مصر والبرازيل 3.4 مليار دولار خلال عام 2023 مؤكدا ضرورة اتخاذ العديد من الاجراءات والمبادرات لزيادة حجم التبادل التجارى بين البلدين

جدير بالذكر أن البعثة التجارية البرازيلية تتضمن على مدار ٣ايام عقد لقاءات عمل ثنائية B2B بين الشركات البرازيلية والشركات المصرية بالإضافة إلى كبار المستوردين من الجزائر وتونس والمغرب وموريتانيا وتشمل تخصصات البعثة البرازيلية كلا من قطاع البناء والتشييد،والأثاث والديكور الداخلي ،والأدوات المنزلية والتشطيب ،والأغذية والمشروبات والسلع الإستهلاكية والمنتجات الزراعية،و قطع غيار السيارات ،والملابس والأحذية،ومستحضرات التجميل والعناية ،والعدد والالات ،والبن والشاى ،والدواجن و الأعلاف ،والحلويات ،والاسماك بأنواعة الطازجة ، والمجمدة ،والمدخنة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى