آخر خبر
الأرصاد تحذر من ارتفاع درجات الحرارة وروشتة لتجنب الموجة الحارة         سعر الدلار أمام الجينه اليوم الإثنين في البنوك         أسعار الذهب اليوم الإثنين في محلات الصاغة بعد الارتفاع الأخير         وفاة الرئيس الإيراني ووزير الخارجية والمرافقين في حادث تحطم المروحية «فيديو»         بالصور والفيديو.. موقع سقوط مروحية الرئيس الإيراني         ماذا قال صلاح عبدالله وعمرو أديب و «جوميز» بعد تتويج الزمالك بكأس الكونفدرالية؟         الوضع ليس جيدًا .. الهلال الأحمر الإيراني يعلن عن عثور مروحية الرئيس         ” المثلوثي ” أفضل لاعب في نهائي الكونفدرالية و إصابة “حمدي” ستحدد فيما بعد         تعرف على آخر تطورات حادث طائرة الرئيس الإيراني         موعد طرح شقق الإسكان والتعمير بالشروط الخطوات         ارتفاع جماعي لمؤشرات البورصة في بداية تعاملات الأسبوع         مي عمر بفستان من أحدث الأزياء الراقية «صور»         كيف تجيبي عن أسئلة طفلك الجنسية         اليوم في ختامي نوادي المسرح.. «سوء تفاهم» و«هاللو فوبيا» بقصر ثقافة روض الفرج         يائير لابيد: يدعو جانتس إلى الاستقالة من كابينيت        
أخبار مصرية

كلمة الرئيس السيسي خلال الحلقة النقاشية للندوة التثقيفية للقوات المسلحة

 شعبان حمزة

أشاد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بقدرة الشعب المصري الذي لا يقبل بالهزيمة، لاسيما ما حدث في 1967.

وأوضح دور الجيش المصري الذي استطاع أن يكسر حاجز الخوف وغياب الثقة وفارق القوة الضخمة خلال حرب أكتوبر 1973.

 

وأشار إلى الذين عاشوا فترة حرب الاستنزاف خلال الفترة من 1967إلى 1973 يدرك أن” مصر لم تنتصر فقط بل قفزت للتفوق في الحرب”، أي قوة لم تكن قادرة على تحقيق النصر سوى الجيش المصري.

 

وأوضح أن  أحد عناصر القوة الشاملة لمصر خلال تلك الفترة هو شخص الرئيس ولذلك واجهت مصر تحديا آخرى بوفاة الرئيس عبدالناصر عام 1970 والذي شكّل ضربة أثرت على الشعب المصري، وأن موارد مصر تم تخصيصها لصالح المجهود الحربي خلال حرب أكتوبر 1973، الشعب لم يقبل بهزيمة 1967.

 

وأشاد السيسي بحالة التحدي القومي التى  كانت يوم 9 يونيو في ذلك العام عندما خرج المصريون رفضا لتنحي الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، وقالو “لا” للتنحي، ورغم توفر الدعم العربي، كانت كل موارد مصر قد تم تخصيصها لصالح المجهود الحربي، وشهدت تلك الفترة وقوف الشعب المصري في طوابير للحصول على احتياجاته الأساسية.

 

وأفصح عن موقف المصريين أدهش الإسرائيليين أنفسهم لأنهم كانوا يتوقعون أن يترتب على الهزيمة خروج رئيس مصر في ذلك الوقت من المشهد، وأن أحد عناصر قوة الدولة الشاملة في مصر في ذلك الوقت هو شخص الرئيس، وبالتالي كان تحديا آخر في سنة 1970 عندما توفى الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، حيث كانت ضربة كبيرة وقاسية جدا على وجدان الشعب المصري”.

 وأسهب السيسي قائلا رغم الظروف والإحباط وغياب قائد مصر الذي تولى المسئولية على مدى 16 عاما، وكان يعتبر رقما كبيرا في معادلة القوة المصرية والعربية، استطاع الجيش المصري كسر حاجز الخوف وفارق القوة خلال نصر أكتوبر 1973، ودور الدولة علينا دور نفعله بكل موضوعية لأننا دائما في تعاملنا ننتهج الحق والصدق اللذين لا يمكن لأحد أن يتغلب عليهما

وأردف السيسي أنا  لا أبالغ ،ليس لأنني مصري وضابط جيش، لم تكن أي قوة قادرة في ذلك الوقت على تحقيق ما تم سوى الجيش المصري “.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى