أخبار مصرية

مشروعات سيدات سيناء بمعرض تراثنا 

مشروعات سيدات سيناء بمعرض تراثنا 
معرض تراثنا

 شعبان حمزة

شجعت استراتيجية الدولة أصحاب المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر ومواصلة تقديم كافة أوجه الدعم لأصحاب الحرف التراثية، للمحافظة عليها وتنميتها لما لها من دور فعال في النمو الاجتماعي والاقتصادي.

 

فضلاً عن مساهمتها في الحفاظ على الهوية الوطنية والثراء الثقافي والحضاري لمصر، بالإضافة إلى قدرتها على توفير فرص عمل كثيفة مما يسهم في تحسين المستويات الاقتصادية للمواطنين خاصة السيدات، والعمل على التركيز على المحافظات الحدودية وعلى رأسهم محافظتي شمال وجنوب سيناء.
تشارك عشرات السيدات السيناويات من صاحبات المشروعات اليدوية والتراثية في سيناء في معرض تراثنا الذي ينظمه جهاز تنمية المشروعات تحت رعاية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية والمقرر إقامته خلال الفترة من 8 إلى 14 أكتوبر القادم بمركز مصر للمعارض الدولية بالتجمع الخامس في القاهرة.

وتحمل الأثواب السيناوية المزركشة بالألوان ملامح وهوية تراث سيناء العريق الممتد لآلاف السنين، إذ يتجسد هذا التراث في فن المشغولات المعروفة بتطريزاتها المميزة بأيادي النساء في سيناء، صاحبات الفضل في تأسيسه والحفاظ عليه وإعادة إحيائه لتصبح مهنة صناعة الملابس البدوية مصدرا للرزق لآلاف السيدات البدويات.

واعتمد جهاز تنمية المشروعات المشغولات السيناوية كقطاع تراثي يمكن للمشتغلين به الاستفادة من الخدمات التي يتيحها الجهاز لضمان استقرار هذه المشروعات وتطويرها، ومن بينها تسهيل مشاركة صاحبات المشروعات في المعارض التي ينظمها الجهاز أو يشارك فيها ومن أهمها معرض تراثنا.

تتسم الأثواب، أشهر أيقونات الهوية السيناوية، بطابع خاص تميزه الزخارف والغرز الخاصة بها، فيما تتخذ العديد من الأشكال التي تختلف تبعا للفئة العمرية. وللألوان دور كبير يعكس رموزا ومعاني تدركها المرأة السيناوية وتأخذها في الاعتبار عند التصميم والحياكة والتطريز وتستوحيها من البيئة والموروثات الثقافية والشعبية لتجسد هوية زمان ومكان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا ادعمنا لكى نستمر من خلال تعطيل حاجب الإعلانات